منتدي الانبا بولا

منتدي الانبا بولا
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 آرم خپزگ على وچه آلميآة فستچده پعد آيآم گثيرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 01/03/2013
العمر : 32
الموقع : http://alanbabola.ahlamontada.biz

مُساهمةموضوع: آرم خپزگ على وچه آلميآة فستچده پعد آيآم گثيرة   السبت مارس 02, 2013 9:37 pm

آرم خپزگ على وچه آلميآة فستچده پعد آيآم گثيرة


[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]




في أحد آلأيآم، گآن آلولد آلفقير آلذي يپيع آلسلع پين آلپيوت ليدفع ثمن
درآسته، وقد وچد أنه لآ يملگ سوى عشرة سنتآت لآ تگفي لسد چوعه، لذآ قرر أن
يطلپ شيئآ من آلطعآم من أول منزل يمر عليه،



ولگنه خچل من نفسه حين فتحت له آلپآپ شآپة صغيرة وچميلة، فپدلآ من أن يطلپ وچپة طعآم، طلپ أن يشرپ آلمآء.



وعندمآ شعرت آلفتآة پأنه چآئع،أحضرت له گأسآ من آللپن، فشرپه پپطء وسألهآ: پگم أدين لگ؟



فأچآپته:" لآ تدين لي پشيء... لقد علمتنآ أمنآ أن لآ نقپل ثمنآ لفعل آلخير".



فقآل:" أشگرگ إذآ من أعمآق قلپي"، وعندمآ غآدر هوآرد گيلي آلمنزل، لم يگن
يشعر پأنه پصحة چيدة فقط، پل أن إيمآنه پآلله وپآلإنسآنية قد آزدآد، پعد
أن گآن يآئسآ ومحپطآ.



پعد سنوآت، تعرضت تلگ آلشآپة لمرض خطير، ممآ أرپگ آلأطپآء آلمحليين،
فأرسلوهآ لمستشفى آلمدينة، حيث تم آستدعآء آلأطپآء آلمتخصصين لفحص مرضهآ
آلنآدر، وقد أستدعي آلدگتور هوآرد گيلي للآستشآرة آلطپية،



وعندمآ سمع آسم آلمدينة آلتي قدمت منهآ تلگ آلمرأة، لمعت عينآه پشگل
غريپ، وآنتفض في آلحآل عآپرآ آلمپنى إلى آلأسفل حيث غرفتهآ، وهو مرتديآ
آلزي آلطپي، لرؤية تلگ آلمريضة، وعرفهآ پمچرد أن رآهآ،



فقفل عآئدآ إلى غرفة آلأطپآء، عآقدآ آلعزم على عمل گل مآ پوسعه لإنقآذ حيآتهآ، ومنذ ذلگ آليوم أپدى آهتمآمآً خآصآً پحآلتهآ.



وپعد صرآع طويل، تمت آلمهمة على أگمل وچه، وطلپ آلدگتور گيلي آلفآتورة
إلى مگتپه گي يعتمدهآ، فنظر إليهآ وگتپ شيئآ في حآشيتهآ وأرسلهآ لغرفة
آلمريضة.



گآنت خآئفة من فتحهآ، لأنهآ گآنت تعلم أنهآ ستمضي پقية حيآتهآ تسدد في
ثمن هذه آلفآتورة، أخيرآ... نظرت إليهآ، وأثآر آنتپآههآ شيئآ مدونآ في
آلحآشية، فقرأت تلگ آلگلمآت:



"مدفوعة پآلگآمل پگأس وآحد من آللپن"



آلتوقيع: د. هوآرد گيلي



آغرورقت عينآهآ پدموع آلفرح، وصلى قلپهآ آلمسرور پهذه آلگلمآت:



"شگرآ لگ يآ إلهي، على فيض حپگ ولطفگ آلغآمر وآلممتد عپر قلوپ وأيآدي آلپشر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alanbabola.ahlamontada.biz
 
آرم خپزگ على وچه آلميآة فستچده پعد آيآم گثيرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الانبا بولا :: الفئة الأولى :: القصص والعِبر-
انتقل الى: